أعلنت خدمة مشاركة الصور الاجتماعية “إنستغرام”، عن نيتها البدء في إظهار الإعلانات للمستخدمين خلال الشهور القليلة المقبلة.

وكشفت الخدمة المملوكة لشركة “فيسبوك”، عبر مدونتها الرسمية، أنها ستبدأ بإظهار الإعلانات على سبيل التجربة لمستخدميها في الولايات المتحدة الأميركية.

وأوضحت “إنستغرام” أنها ستبدأ بعرض صور ومقاطع فيديو عالية الجودة للمستخدمين تمت مشاركتها من حسابات عدد قليل من العلامات التجارية على الخدمة، دون الحاجة لأن يكون المستخدم متابعاً لحساب تلك العلامات التجارية.

وسوف تظهر الصور والفيديوهات الإعلانية في صفحة “الخلاصات”، وهي الصفحة التي تضم آخر الصور والفيديوهات التي تمت مشاركتها من الحسابات التي يتابعها المستخدم.

وأكدت “إنستغرام” أنها ستحاول أن تظهر الصور والفيديوهات الإعلانية بشكل طبيعي وغير مزعج للمستخدمين، حيث قالت في تدوينتها “نريد أن تكون هذه الإعلانات ممتعة للمستخدمين، كتلك الإعلانات التي يرونها في مجلاتهم المفضلة”.

وستوفر خدمة مشاركة الصور خياراً يتيح للمستخدمين إخفاء الإعلانات التي لا تحوز إعجابهم، مع إرسال تعليق لمسؤولي “إنستغرام” حول الأسباب التي جعلت هذا الإعلان غير مناسب له.

وتعد تلك الإعلانات هي أول نموذج تجاري لجلب الأرباح تكشف عنه الخدمة، منذ استحواذ شركة “فيسبوك” عليها العام الماضي، وهي الخدمة التي تملك ما يزيد على 150 مليون مستخدم حول العالم.

الجدير بالذكر أن نسبة مستخدمي “إنستغرام” داخل الولايات المتحدة الأميركية، والتي ستختبر أولاً الإعلانات الجديدة، تبلغ 40% من إجمالي مستخدمي خدمة مشاركة الصور الاجتماعي.