كشفت دراسة جديدة أن العلاج بالفن في مدارس بريطانية يساعد الأطفال المضطربين على العودة لحياتهم الطبيعية، كما يجعل الأطفال أقل اكتئابا ويحسن صورتهم عن أنفسهم، نقلا عن تقرير لقناة “العربية”، اليوم الثلاثاء.

يذكر أن برنامج غرفة الفن اعتُمد في بريطانيا منذ عام 2002 بهدف مساعدة الأطفال بين الخامسة والسادسة عشرة سلوكيا ونفسيا.

وفي الصفوف الدراسية يتعلم الأطفال الحساب والعلوم فضلا عن القراءة والكتابة، إلا أن صفوفا دراسية في بريطانيا، تعلم الأطفال الفن بهدف علاجهم.

وبرنامج غرفة الفن يساعد الأطفال الذين يؤكد مدرسوهم حاجتهم للدعم المعنوي والسلوكي.

عشرة آلاف طفل انخرطوا في تسعة برامج بمدارس بريطانيا. وتقول دراسة حديثة إن تأهيلهم استغرق عشرة أسابيع. وساهم البرنامج في تحسين صورتهم عن أنفسهم، كما جعلهم أقل اكتئابا، وعالج الكثير من مشاكلهم السلوكية.

وبحسب متخصصين، فإن غرفة الفن هذه توفر مساحة رعاية وإبداع يستطيع الأطفال من خلالها التعلم والإنجاز من خلال الفن، ويعمل البرنامج على مساعدة الأطفال الأكثر عزلة في المدارس على إيجاد طرق مبتكرة لتعزيز صورتهم عن أنفسهم.

يذكر أن العلاج بالفن يساعد على التعبير عن النفس بالصور والرسومات لمن يجد صعوبة في التعبير عن نفسه بالكلمات.