لا تتأثر البشرة بالمستحضرات التي تضعينها عليها فحسب، إذ إنها تتأثر بما تضعينه في صحنك أيضاً، حسب ما أكده أخصائيو تغذية وجلدية لصحيفة “دايلي” ميل البريطانية.

ويغذي الغذاء الصحي البشرة ويحارب التقدم في السن، والعكس صحيح، فمثلاً كعكات الأرز معروف أنها الغذاء المفضل لعارضات الأزياء، كونها تساعدهم في الحصول على قوام رشيق. ويؤكد أطباء أنها تحتوي على كربوهيدرات مكررة وتزيد من نسبة السكر في الدم، كما أن الغلوكوز الذي تتوفر عليه يتفاعل مع مادة بروتينية في الخلايا، ما يسبب ظهور علامات التقدم في السن وتصلب البشرة، فضلاً عن التجاعيد.

من ناحيتها، تزيد الجبنة الزرقاء هي الأخرى من مشاكل البشرة لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون المشبعة التي تزيد من مستوى أوميغا 6 مقارنة بأوميغا 3 الذي يساعد في ظهور حب الشباب، حسب متخصصين.

ويساهم الغذاء الذي يمتصه الجهاز الهضمي بسرعة كالبطيخ والتمر والسكر الأبيض المكرر، في زيادة الأنسولين الذي يؤدي بدوره إلى زيادة المادة الدهنية، وهو ما يتسبب في ظهور بقع على البشرة وسد مساماتها.

ويقول خبراء إن الهرمون الموجود في الحليب قد يتسبب في ظهور حب الشباب، ويساعد الحليب منزوع الدسم على ظهور حب الشباب أكثر بنسبة 44% مقارنة بغير المنزوع من الدسم، وفق الأكاديمية الأميركية للجلدية.

أما المأكولات التي تتضمن الكثير من السكر، كرقائق الذرة، تساهم في إظهار علامات التقدم في السن، كما أنها تفقد البشرة مرونتها ونضارتها، فالسكر يزيد من نمو الخلايا ويجعلها تنتج دهوناً أكثر.

ويتسبب تناول اللحوم الحمراء في زيادة هرمون التستوسترون الذي يزيد من نمو الخلايا وإفراز الدهون، وينتج عنه ظهور حب الشباب.